الأثنين، 2 أغسطس 2021

وزير الداخلية يُدشن 20 خدمة إلكترونية جديدة ضمن خطة متكاملة للتحول الرقمي

وزير الداخلية يُدشن 20 خدمة إلكترونية جديدة ضمن خطة متكاملة للتحول الرقمي

في 21 يناير 2021م دشن الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة وزير الداخلية ، 20 خدمة إلكترونية جديدة، تشكل الحزمة الثانية من الخدمات الالكترونية بوزارة الداخلية، والتي تأتي في إطار خطة متكاملة للتحول الإلكتروني في تقديم الخدمات، التي توفرها الوزارة للجمهور، وبما يعزز الالتزام بالإجراءات الاحترازية المعمول بها لمكافحة جائحة كورونا.

وتشمل الخدمات الجديدة والتي تم إطلاقها بالتعاون بين هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، وشؤون الجنسية والجوازات والإقامة، والإدارة العامة للمرور، وقيادة خفر السواحل والإدارة العامة للحراسات، ثلاث خدمات تابعة لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، وهي تقديم طلب تحديث العنوان السكني، طباعة إفادة العنوان السكني، التحقق من صحة إفادة العنوان السكني، فيما تشمل الخدمات الأربع لشؤون الجنسية والجوازات والإقامة: طلب التأشيرة، وتقديم طلب تحويل التأشيرة، وإلغاء التأشيرة وإلغاء طلب التأشيرة.

أما الخدمات الجديدة للإدارة العامة للمرور، فتشمل إعادة إصدار ملكية المركبة، وتملك رقم المركبة، وتجديد الاحتفاظ بأرقام اللوحات، والاستعلام عن مواقع مكاتب الخدمات المرورية، والاستعلام عن مواقع مراكز الفحص الفني للمركبات، والاستعلام عن مراكز الحوادث المرورية، بينما تمتد خدمات مدرسة تدريب الحراسات لتشمل إدارة بيانات مندوب الشركة الأمنية  عرض مواقع الحراسة، وتسجيل مواقع الحراسة، وإلغاء مواقع الحراسة، بالإضافة إلى ثلاث خدمات لقيادة خفر السواحل بالشراكة مع وزارة المواصلات والاتصالات وهي تجديد شهادة تسجيل السفن، وتجديد الترخيص الملاحي، وخدمة إدارة طلبات تجديد الترخيص.

وقد تم إطلاق هذه الحزمة من الخدمات الالكترونية بحضور رئيس الأمن العام، ووكيل وزارة الداخلية لشئون الجنسية والجوازات والإقامة، والرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، ومدير عام الإدارة العامة للمرور.

وبهذه المناسبة، أكد معالي وزير الداخلية أن توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بتوظيف التكنولوجيا في شتى المجالات، تتضمن التحول بكفاءة وفاعلية من النظم التقليدية إلى الأنظمة الإلكترونية في تقديم الخدمات، مثمنا دعم ومتابعة الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله للمبادرات البناءة التي تتم في هذا المجال وتندرج ضمن خطة التحول الرقمي بمعايير احترافية.

وأشار معاليه إلى أن إجمالي عدد خدمات الوزارة التي جرى تحويلها من النظم التقليدية إلى النظم الحديثة بلغ حتى اليوم 104 خدمات، مؤكدا أن التحول الإلكتروني في خدمات الوزارة جزء من منظومة الحكومة الموقرة لمواكبة الأوضاع الراهنة وتعزيز الجهود الوطنية لمكافحة جائحة كورونا، وفي مقدمتها تحقيق التباعد الاجتماعي وإلغاء الحاجة للحضور الشخصي ومراجعة فروع مراكز تقديم الخدمة، فضلا عن كون هذه الخدمات الالكترونية، تهدف إلى سرعة إنجاز المعاملات.

وأعرب معالي وزير الداخلية عن شكره وتقديره لكافة إدارات وزارة الداخلية والفرق التي عملت على تدشين هذه الخدمات، مؤكدا أهمية توعية كافة شرائح المجتمع للاستفادة من الخدمات الإلكترونية.